الأربعاء، 8 مارس 2017

التشبيه

هو عقد مشاركة ومماثلة بين شيئين ) المشبه والمشبه به( في صفة أو عدة صفات بينهما تسمي ) وجه الشبه( وذلك بواسطة أداة تسمي ) أداة التشبيه).

مثال:   يقول الأعشى في وصف محبوبته:
         (كأن مشيتها من بيت جارتها  ** مر السحاب لا ريث ولا عجل)
-1 المشبه هو(مشية محبوبته).
-2 المشبه به (مرالسحاب).
-3 وجه الشبه (لا ريث ولا عجل (.
-4 أداة التشبيه ) كأن(.
**يسمي هذا النوع من التشبيه بالمفصل لأنه أتي بجميع أركان التشبيه.
أركان التشبيه
1ـ المشبه 2ـ المشبه به ( وهما طرفا التشبيه ) 3ـ أداة التشبيه وهي التي تربط بين الطرفين في الصفات المشتركة بينهما وقد تكون: (اسم-فعل-حرف)
4ـ وجه الشبه  ( الصفة المشتركة بين الطرفين )
**أمثلة :
1.     الجندي كالأسد في الشجاعة.
2.     المؤمن للمؤمن كالبنيان يشد بعضه بعضاً.
3.     قال تعالي : (( إن الله يحب الذين يقاتلون في سبيله صفا كأنهم بنيان مرصوصاً.((
4.     قال الشاعر : وليل كموج البحر أرخي سدوله علي بأنواع الهموم ليبتلي.
**أنواع التشبيه:   )مفصل  ـ مجمل ـ  بليغ ـ تمثيلي ـ ضمني )
أولا : التشبيه المفصل
هو : ما ذكر فيه أركان التشبيه الأربعة .
مثل : الحضارة تنير الطريق كالشمس
الحضارة ) مشبه(وتنير )وجه الشبه( والأداة )الكاف ( والشمس )المشبه به (.
ثانياً : التشبيه المجمل
وهو علي طريقتين إما حذف أداة التشبيه أو حذف وجه الشبه :
1ـ حذف أداة التشبيه المؤمن أسد في القوة   -الإسلام شمس في الهداية
) الإسلام ( مشبه به و) شمس ( مشبه به و) الهداية ( وجه الشبه.
2ـ حذف وجه الشبه : المصري كالأسد      العلم كالنور
) العلم ( مشبه و) الكاف ( الأداة و) النور ( مشبه به.
ثالثاً : التشبيه البليغ
هو التعبير الذي حذف منه أداة التشبيه ووجه الشبه معاً ويأتي علي عدة صور:
1ـ صورة المبتدأ والخبر:      العلم نور والجهل ظلام
) العلم ( مشبه و)نور( مشبه به
2ـ صورة الحال وصاحبها : وقف الجندي صخرة أمام العدو -
)الجندي( مشبه و )صخرة( مشبه به
3ـ صورة المفعول المطلق المبين للنوع : أسرع اللاعب إسراع الفهد.
)أسرع ( مشبه , )إسراع ( مشبه به
4ـ إضافة المشبه به إلي المشبه : الله يهدي الضال بنور العلم
)بنور( مشبه به , ) العلم( مشبه



رابعاً : التشبيه التمثيلي
               (هو تشبيه موقف كامل بموقف كامل أو تشبيه حالة بحالة).
مثل :   1- انقض اللاعب علي الكرة كما ينقض الوحش علي الفريسة.
        2- قال تعالي:" مثل الذين كفروا بربهم أعمالهم كرماد اشتدت به الريح في يوم عاصف". وهنا صور أعمال الكافر الباطلة في عدم فائدتها وأنها لا أثر لها ولا يمكن الاعتماد عليها يوم القيامة بحال الرماد الذي يتطاير في يوم شديد الهواء فوجه الشبه هنا صورة مركبة من عدة أشياء.
خامساً: التشبيه الضمني
هو تشبيه غير صريح فلا يصرح فيه بالمشبه والمشبه به بل يفهم من مضمون الكلام لذلك سمي ) تشبيه ضمني( ويأتي بعد فكرة تحتاج لدليل ليوضحها ويقويها.
- وهو مثل التشبيه التمثيلي في إنه تصوير حالة بحالة أو هيئة بهيئة.
**قال المتنبي:(من يُهن يسهُل الهوانُ عليه  **  ما لجرح بميت إيلام)
*وهنا يشبه الإنسان الذي يقبل الذل وتهون عليه كرامته ولا يتألم لها بالميت الذي يجرح جثمانه فلا يشعر بالجرح. ) فالشطر الثاني دليل علي صحة الشطر الأول).
وقال أيضا:(فإن تفُق الأنامَ وأنت منهم** فإن المسك بعض دم الغزال)
شبه الممدوح الذي هو واحد من الناس ورغم ذلك يتفوق عليهم  بالمسك الذي يخرج من دم الغزال ورغم ذلك هو أفضل من هذا الدم , فالشاعر هنا يقوى حجته في الشطر الأول عن طريق البرهان والدليل على صدق كلامه في الشطر الثاني .

طرافة التشبيه
استهلك الأدباء كل الصور فشبهوا الوجه بالقمر ورفيع الشأن  بالشمس والكريم بالبحر فاحتاج الأمر إلى التجديد والطرافة بحيث يبتكر الأديب صوره كقول المعري يصف نجماً:
يسرع اللمح في احمرار كما تسـ           رع في اللمح مقلة الغضبان
أو يولد من التشبيه القديم تشبيها يجعله طريفاً كقول شوقي عن الإنسان الذي يردد ما يوحي إليه دون وعي :
يــا لــه من ببغـــاء            عـقـلـه في أذنيــه
تشبيه من لا يفهم بالببغاء قديم ولكنه أضاف إليه ما جعله طريفا  بقوله ( عقله في أذنيه )
جمال التشبيه : يرجع إلى مقدرة الأديب على تصوير شعوره والتأثير في نفس السامع أو القارئ.
**يزداد جمال التشبيه إذا كان جديداً أو فيه طرافة . 
تدريبات على التشبيه
وضح نوع التشبيه في الأمثلة الآتية مبينا أركانه :
1.           أغر أبلج تأتم الهداة به كأنه علم في رأسه نار.
2.           العمر مثل الضيف أو كالطيف ليس له إقامة .
3.           كم وجوه مثل النجوم ضياء لنفوس كالليل في الإظلام.
4.           فيها فوارس محمود لقاؤهم مثل الأسنة لا ميل ولا كشف.
5.           أنت كالنجم رفعة وضياء تجتليك العيون شرقاً وغرباً .
6.           قال كعب بن زهير يمدح الرسول صلي الله عليه وسلم :
                 إن الرسول لنور يستضاء به ** مهندٌ من سيوف الله مسلول
7.           قال البارودي يصف القصور المشرفة علي شاطئ النيل:
                  قد أحاطت بشاطئيه قصور** مشرقات يلحن مثل القباب
8.           قال تعالي : ( إن الله يحب الذين يقاتلون في سبيله صفاً كأنهم بنيان مرصوص(
9.           قال رسول الله صلي الله عليه وسلم : ( المؤمن للمؤمن كالبنيان يشد بعضه بعضاً . (
10.      قال الشاعر : وليل كموج البحر أرخي سدوله علي بأنواع الهموم وليبتلي.
11.      قال الشاعر : يهون علينا في المعال نفوسنا ومن يخطب الحسناء لم يغلها المهر
12.      قال رسول الله صلي الله عليه وسلم : أصحابي كالنجوم بأيهم اقتديتم اهتديتم .
13.      قال تعالي ] وتري الجبال تحسبها جامدة وهي تمر مر السحاب.
14.      مالت علي الماء الغصون وقد جري هدب تحف بمقلة زرقاء.
15.      والريح تعبث بالغصون وقد جري ذهب الأصيل علي لجين الماء
16.      رب ليل كأنه الصبح في الحسن وإن كان أسود الطيلسان.
17.      فتعلموا فالعلم مفتاح العلا لم يبق باباً للسعادة مغلقاً.
18.      قال المتنبي يهدد أعداءه : وجاهل مده في جهله ضحكي حتى أتته يا فراسة وفم
19.      وكأن الهلال نون لجين غرقت في صحيفة زرقاء.
20.      قال ابن المعتز يصف الهلال وسط الظلام   :أنظر إليه كزورق من فضة قد أثقلته حمولة من عنبر.
21.      وقال عنترة العبسي : يدعون عنترا والرماح كأنها أشطان بئر في لبان الأدهم.
22.      قال الفرزدق يفخر : أحلامنا تزن الجبال رزانة وتخالنا جند إذا ما نجهل. (
23.      قال الشاعر : خلقت طلليقا كطيف النسيم وحراً كنور الضحا في سماه (
24.      تغرد كالطير أني اندفعت وتشدو بما شاء وحي الإله




























ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق